السبع وصايا .. الفراديس .. والحضرات السبع

السبع وصايا

الفراديس

فللهِ قومٌ في الفراديسِ مذ أبت
ْ قلوبهم أن تسكن الجوَّ والسما
ففي العَجَلِ السرُّ الذي صدعتْ له
رعودُ اللظى في السُفلِ من ظاهر العَجَى
وأبرقَ برقٌ في نواحيهِ ساطعٌ
يجلِّلُهُ من باطنِ الرِجلِ في الشوى
فأولُ صوتٍ كان منه بأنفه
فشمته فاستوجبَ الحمدَ والثنا
وفاجأهُ وحيٌ من اللهِ آمر
ٌوكان له ما كان في نفسه اكتمى
فيا طاعتي لو كنتِ كنتُ مقرباً
ومعصيتي لولاكِ ماكنتُ مجتبى
فما العلم إلا في الخلافِ وسرِّه
وما النورُ إلاَّ في مخالفةِ النهى
محي الدين بن عربي

الفراديس by Hesham Nazih on SoundCloud

الحضرة الأولى

يا من يشير إليهمُ المتكلّمُ
وإليهمُ يتوجّهُ المتظلّمُ
وعليهمُ يحلو التأسفُ والأسى
وتلذ لوعاتُ الغرامِ المغرمُ
هذا الوجود وإنْ تعدد ظاهراً
وحياتِكم ما فيه إلا أنتمُ
وشغلتم كلي بكم جوارحي
وجوانحي أبداً تحن إليكمُ
وإذا نظرتُ فلستُ أنظرُ غيرَكم
وإذا سمعتُ فمنكمْ أو عنكمُ
وإذا نطقتُ ففي صفات جمالكم
وإذا سألت الكائناتِ فعنكمُ
وإذا سكرتُ فمن مُدامة حبكم
وبذكْركم في سكرتي أترنّمُ
وإذا نظمتُ تغزلاً في صورةٍ
فلأجل حسنكم المحجّب أنظُـم

نجم الدين بن إسرائيل

الحضرة الاولي by Hesham Nazih on SoundCloud

الحضرة الثانية

طلبت ذلول عزيزها لتزيله
عن ظهرها كرما به فأجابا
عن إذن خالقها دعته لنفسها
فلذاك لبى طائعا و أنابا
قد ألبسته من التراب لغيرة
قامت بها حبا له جلبابا
مما تحب مقامه في بطنها
ألقت عليه جنادلا و ترابا
حتى يقيم بها إلى اليوم الذي
يدعى ليحضر موقفا و حسابا
فيفوز بالخير الأعم و يعتلي
نحو الكثيب ليبصر الأحبابا

محيي الدين بن عربي في رثاء الملك العزيز

الحضرة الثانية by Hesham Nazih on SoundCloud

الحضرة الثالثة

من قام يهتف باسم ذاتك قبلنا
من كان يدعو الواحد القهارا
عبدوا تماثيل الصخور وقدسوا
من دونك الأحجار والأشجار
عبدوا الكواكب والنجوم جهالةً
لم يبلغوا من هديها أنوارا
هل أَعلن التوحيد داعٍ قبلنا
وهدى الشعوب إليك والأنظارا؟
بلغت نهاية كـل أرض خيلنا
وكأن أبحرها رمال الـبيد
في محفل الأكوان كان هـلالـنا
بالـنصـر أوضح من هلال العيد
في كـل موقعة رفعنا راية
للمجـد تعـلـن آية التوحيد
أُمم البرايا لم تكن من قـبلنا
إلا عبيداً في إسـار عبيد

مقتطفات من قصيدة لمحمد إقبال

الحضرة الثالثة by Hesham Nazih on SoundCloud

الحضرة الرابعة

إذا أنا بالقرعِ الشديد لبابهِ
وقد راضني إذ كنتُ حشواها بهِ
فلا تك ممن لا يقوم لقرعه
فإنّ الذي تبغيهِ من خلفِ بابهِ
وهذا خلافُ العرفِ في كلِّ قارعٍ
وما كان هذا الأمر إلا لما به
من الشوقِ للمطلوبِ إذْ جاءَ خارجاً
وسرَّ وجودُ البابِ عينَ حجابهِ
فأرسل إرسالاً إلى كلِّ شارد
يردونَه عن وجههِ وذهابِهِ
إليهِ على كرهٍ وإنْ كان عالماً
بخيرٍ يراهُ منهُ عندَ إبابهِ
ووقعَ في توقيعهم كلَّ ما لهم
من الخيرِ إن غادوا بنصِّ كتابِهِ
وهم طالبوا ما قد دعاهم لنيله
وأين اقترابُ العبدِ من اغترابه

ابن عربي

الحضرة الرابعة by Hesham Nazih on SoundCloud

الحضرة الخامسة

سَقَانِي إِلهيِ مِنْ كؤوس شَرَابِهِ
فَأَسْكَرَنِي حَقَاً فَهِمْتُ بِسَكْرتِي

عبد القادر الجيلاني

الحضرة الخامسة by Hesham Nazih on SoundCloud

الحضرة السادسة

بكت عيني غداة الدمع دمعاً
وأخرى بالبكا بخلتْ علينا
فعاتبتُ التي بخلت علينا
بأن غمضتها يوم التقينا
فعادوا سكارى في صفاتك كلهم
و ما طعموا إثما و لا شربوا خمرا
و لكن بريق القرب أفنى عقولهم
فسبحان من أرسى و سبحان من أسرى

جلال الدين الرومي

الحضرة السادسة by Hesham Nazih on SoundCloud

الحضرة السابعة

لي حبيبٌ أزور في الخلوات
حاضر غائب عن اللحظات
ما تراني أصغي إليه بسرى
كي أعي ما يقول من كلمات
كلمات من غير شكل ولا نطق
و لا مثل نغمة الأصوات
فكأنّي مخاطب كنت إيًّاه
على خاطري بذاتي لذاتي
حاضـر غائب قريب بعيــدٌ
وهو لم تحوه رسوم الصفات
هو أدل من الضمير إلى الوهم
و أخفى من لائح الخطـرات

الحلاج
الحضرة السابعة by Hesham Nazih on SoundCloud

This entry was posted in هرى and tagged , , , , , , , , . Bookmark the permalink.

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *